تأسيس أول جمعية إقليمية للفلاحين بإقليم طاطا

حجم الخط

 

 

رضوان ادليمي-

عقد صباح اليوم الاربعاء 9 نونبر 2022  بمقر الغرفة الفلاحية الجمع العام التأسيسي للجمعية الإقليمية لفلاحي وفلاحات إقليم طاطا، والموجهة  إلى الفلاحين والكسابة والتنظيمات المهنية الفلاحية وكذا مختلف الفاعلين بالقطاع الفلاحي.،وذلك بإشراف اللجنة التحضيرية وبحضور رئيس الغرفة الفلاحية، ورؤساء مجموعة من التنظيمات الفلاحية، وبعض المستثمرين والفاعلين الإقتصادين، وأزيد من 200 فلاح وفلاحة على صعيد الإقليم.

 

وقد إستهلت أشغال الجمع العام التأسيسي بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة ترحيبية قدمها ” البشير الحاج” أحد أعضاء اللجنة التحضيرية، بعد ذلك تمت قراءة مشروع القانون للجمعية ومناقشته والمصادقة عليه بإجماع الحاضرين. وإنتخب “اليزيد بن يحيى” رئيس للجمعية الإقليمية لفلاحي وفلاحات إقليم طاطا” الذي أكد في تصريح خاص  للجريدة ان الأمل الوحيد والأوحد بالاقليم هو القطاع الفلاحي ودعا السلطات المختصة إلى مساعدة الشباب وتبسيط المساطر، وإعتبر ان القطاع الفلاحي مجال واعد للاشتغال بإقليم طاطا .

الجمع العام عرف مداخلة هاتفية لرئيس الغرف الفلاحية ” يوسف الجبهة ” الذي تعذر عليه الحضور لأسباب شخصية والذي إعتبر هذا لقاء دا أهمية قصوى لأنه بدون تنظيمات مهنية قوية لايمكن النهوض بالقطاع الفلاحي ، وأكد أن دور الغرفة الفلاحية هو الترافع وتمثيل الفلاحين مع مختلف السلطات المختصة،يوسف الجبهة تأسف على غياب الإنتاج عن إقليم يشكل نسبة كبيرة من جهة سوس ماسة (40% من مساحة الجهة)، رئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة وحسب إحصائيات الخمس سنوات الأخيرة أكد ان 2600 هكتار بإقليم طاطا إستفادت من الدعم في جميع الانواع الفلاحية .

 

وتهدف الجمعية الإقليمية إلى التنسيق والتواصل مع جمعيات فلاحية وتنمية أخرى،وتكوين وتأهيل وتنمية قدرات الفلاحين، ناهيك عن إنجاز مشاريع فلاحية متنوعة لتحسين الأوضاع المعيشية للفلاح.

ويسعى هذا التنظيم الجديد الأول من نوعه في الإقليم إلى تسويق المنتوجات الفلاحية محليا ووطنيا ودوليا، والترافع حول جميع القضايا المتعلقة بالفلاحين الصغار والمتوسطين مع الجهات المحلية من أجل تطوير نشاطهم الفلاحي، وستعمل الجمعية على مواكبة إسترتيجية الجيل الأخضر 2020-2030 ،إضافة إلى الرقي بتقنيات الإنتاج والتثمين.

 

الفاعل الاقتصادي ” عبد الرحيم نفيسو ”  أكد ان اهداف الجمعية تتمثل في تأطير وتوعية الفلاح بالنصوص التنظيمية، والمرافعة على الفلاحين الصغار في كل القضايا والمحافظة على الثروة المائية، واعتبر ان الجمعية ستصبح لامحالة قناة لتواصل بين الفلاحين والسلطات المحلية، وفي ختام كلمته دعا إلى مواكبة التطورات ومحاربة العشوائية، ورص الصفوف  حتى يتبوء الإقليم موقع الريادة في جهة سوس ماسة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *