عاصمة البوغاز تحتضن النسخة الأولى من التحدي الدولي لتعزيز الابتكار والاستثمار DTC2022

حجم الخط

 

كادم بوطيب

احتضنت مدينة طنجة يومه الجمعة 29 يوليوز 2022 في النسخة الأولى من التحدي الدولي لتعزيز الابتكار والاستثمار “TDC2022 المنظم بشراكة بين المجلس الجهوي للاستثمار ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال والوكالة الخاصة طنجة -المتوسط.

وعرفت هذه المسابقة التي تتمركز حسب المنظمين على 9 رهانات تشمل كافة قطاعات الأنشطة الواعدة بالجهة مشاركة 20 مشروعا عرضت على لجنة التحكيم بعد اختيارها من ضمن 232 مشروع ، ينتمي ل 20 دولة .

وعرفت اللجنة العلمية التي أسندت إليها مهمة اختيار المشاريع الفائزة ، وهي اللجنة المشكلة من مجموعة من الخبراء والمختصين في مجال المقاولة ، التي قدمت مشاريعها سواء عن طريق تقنية التناظر عن بعد أو بالإلقاء المباشر والحضوري أمام اللجنة العلمية، وذلك لتمكين المتوجين من إطلاق مشاريعهم .

وحسب السيد جلال بنحيون مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة طنجة تطوان الحسيمة هذه المسابقة تهدف إلى تعزيز إمكانات المنطقة على المستوى العالمي ،وتعزيز فرص الاستثمار والأعمال في القطاعات الواعدة .

وأضاف السيد بنحيون أن النسخة الأولى لمسابقة رفع التحدي، المنظم حفلها الختامي بعاصمة البوغاز، من طرف المركز الجهوي للاستثمار لطنجة تطوان الحسيمة، ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، ووكالة طنجة المتوسط، جاء بهدف تعزيز الجاذبية الترابية، و تشجيع روح الابتكار، باعتبار المقاولة رافعة أساسية للتنمية الاقتصادية، وذلك عبر دعم حاملي المشاريع، من داخل المغرب وخارجه، بهدف تطوير المجالات الترابية لجهة الشمال.

وأوضحت سهام بن عبد النبي، أنه ثم استقطاب عشرة مشاريع في مجال الجاذبية الترابية، وأربعة مشاريع في ميدان الاقتصاد الدائم، وستة مشاريع خاصة بالتحول الرقمي. مع تمكين جميع المشاركين في المسابقة النهائية، من مواكبة مشاريعهم من طرف الشركاء، لكي يتكمنوا من تحقيقها على ارض الواقع.

ويتجلى الهدف من تنظيم مسابقة رفع التحدي، حسب رئيسة قسم مواكبة المستثمرين بالمركز الجهوي للاستثمار بطنجة، تعزيز روح الابتكار والمقاولة لدى الشباب، من اجل منح إشعاع لجهة طنجة تطوان الحسيمة، على المستوى العالمي، عبر جعل التراب رافعة أساسية لتطوير المجال الاقتصادي والجانب الاجتماعي لجهة الشمال.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *