محمد العطواني ، القيادي المتمرس في حزب التجمع الوطني للأحرار، رقم صعب في الانتخابات البلدية والبرلمانية المقبلة على مستوى عمالة المحمدية….

حجم الخط

صوت الصحافة:علي عدروج الزيادي…

أكد السيد محمد العطواني القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار، ورئيس مجلس عمالة المحمدية، ترشحه للانتخابات المقبلة بعمالة مدينة المحمدية المزمع إجراءها بداية شهر شتنبر القادم، و اضاف على أنه مشاركته هاته تأتي في سياق إلمامه  الموسع بمشاكل ساكنة المحمدية و كذا اقتناعا منه بضرورة ممارسة حقه الدستوري في الترشح لخدمة الصالح العام المحلي و المساهمة قدر الامكان في تقديم حلول ناجعة و علمية للارهاصات التي تتخبط فيها المدينة و التي استحال القضاء
عليها في الولاية الجماعية السابقة و التي اتسمت بالتمزق السياسي و اللجوء الى القضاء في أكثر من مناسبة، مما حرم التدبير الجماعي من الاستقرار التسييري اللازم لحل المشاكل البنيوية للمجال الحضري.
وقال الرئيس الحالي لمجلس عمالة المحمدية  ،والبرلماني السابق عن نفس الدائرة، والذي كان يتحدث إلى الجريدة الاليكترونية  “صوت الصحافة ”  بعد زوال يومه الجمعة الأخير ، على أنه يزعم الترشح للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، باسم حزب التجمع الوطني للأحرار، الحزب الذي ارتبط اسمه باسم العطواني على مر عقدين من الزمن بمدينة الزهور و الذي كان لهذا الاخير الفضل الكبير في إرساء لبناته الاولى بالمدينة بدءا بتنظيم و تأطير مناضليه و توفير مقرات تليق بهذا الحزب العتيد بالمدينة السفلى و كذا بالمنطقة العليا “العاليا”، و مرورا بتأسيس و هيكلة تنظيماته الموازية و خصوصا في شقيها المرتبطين بالشباب و المرأة اللذان كان له الفضل في اخراج نسخها الاولى الى الوجود، وصولا الى تأسيس تنظيمات الطلبة بكلية الحقوق عن طريق خلق خلية طلابية في كلية الحقوق بالمحمدية تحت إسم” المنتدى الحر ” الذي ساهم في خلق فضاء مفتوح للقيام ببعض الأنشطة الطلابية الهامة داخل الحرم الجامعي بالاضافة الى تأسيس تنظيم الأطر و المتصرفين و تأطير جمعيات المجتمع المدني.
هذا التدبير المحكم للتنظيم الحزبي المحلي و الاقليمي مكن حزب التجمع الوطني للأحرار من تحمل المسؤولية على مختلف الأصعدة و الظفر خلال العقدين الأخيرين بالعديد من المقاعد سواء على المستوى البرلماني لولايتين، ولاية 2004/2007 في شخص عبد اللطيف الجيراري و ولاية 2007/2011 في شخص محمد العطواني، و كذا المحلي بترأس جماعة المحمدية لولاية واحدة و ترأس مجلس العمالة لولايتين متتاليتين و ترأس غرفة  التجارة و الصناعة و الخدمات لولاية واحدة.
و استطاع العطواني تحصين محيط الحزب بمناضلين من المستوى العلمي و الاكاديمي و التدبيري الرفيع و تنقيته من أشباه المناضلين و المرتزقة الموسميين.
و في خضم نجاحه في الابحار بسفينة الحزب بحكمة و تبصر،  أبى بعض سماسرة الانتخابات الا أن يعكروا سماء هذه التجربة المتفردة.
و نأى السيد العطواني بنفسه عن الرد عن ادعاءات تلك الكائنات الانتخابية التي تكرس لاشاعات من الزمن البائد و اعتبر أقاويلها مجرد تخمينات و اشاعات الغرض منها اعطاء مشروعية لتواجدها في الدكاكين الانتخابية، كما وصفها بالمحاولات البئيسة الصادرة عن أناس غير قادرين عن انتاج أفكار تدبيرية تواكب تطورات العصر الحالي و اعطاء تصور استباقي لما يجب أ ن يكون عليه التدبير السياسي للتنمية المجالية المستقبلية.

وللتذكير فإن السيد محمد العطواني العضو القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار،  شغل في وقت سابق منصب رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات كما تبوأ منصب رئيس مجلس جماعة المحمدية من 2003 الى 2009، و انتخب برلمانيا عن حزب الاحرار في مجلس النواب و يشغل حاليا منصب رئيس مجلس عمالة المحمدية، منذ انتخابات سنة 2009 إلى يومنا هذا.
،

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *