جمعية نهضة المنصورية للرياضات والأعمال الاجتماعية بإقليم ابن سليمان، تنظم رحلة “فخر واعتزاز “إلى معبر الكركرات.

حجم الخط

صوت الصحافة: علي عدروج الزيادي.

نظمت جمعية نهضة المنصورية للرياضات بإقليم ابن سليمان أواخر شهر يناير الماضي من سنة 2021ميلادية، رحلة إلى المعبر الحدودي الكركرات، وذلك في إطار تعزيز الوحدة الوطنية، وفي ظل تعزيز وتثمين الموقف الملكي السامي، الذي اتخذه جلالة الملك محمد السادس نصره الله، في تحرير المعبر الحدودي الكركرات، بطريقة سلمية آمنة ، بعدما كان محاصرا من طرف مليشيات البولساريو التي قطعت الطريق ،ومنعت فيه نقل البضائع والأفراد إلى باقي دول القارة الإفريقية.


ويأتي تنظيم هذه الرحلة التي أعلنت عنها جمعية المنصورية للرياضات والأعمال الاجتماعية بإقليم ابن سليمان، و التي يرأس مجلسها التنفيذي السيد رشيد الدرهم ،بغية تجسيد ملحمة الإخلاص والاهتمام الوطني باقاليمه الجنوبية، وقطع الطريق أمام المناوئين لوحدة التراب المغربي، والتأكيد على أن الصحراء مغربية، لا رجعة فيها.

وتجدر الإشارة إلى أن جمعية المنصورية للرياضات والأعمال الاجتماعية ، كانت قد نظمت رحلة” فخر واعتزاز ” إلى المعبر الحدودي الكركرات، بشراكة مع جمعية الحكامة والتضامن الإجتماعي، وبتنسيق مع جمعية حركة الشباب الملكي للمغاربة عبر العالم، والتي كانت السلطات الإقليمية بابن سليمان ، أعطت انطلاقتها، من مقر عمالة ابن سليمان في اتجاه المعبر الحدودي الكركرات، مرورا بعدد من مدن الأقاليم الجنوبية..


وقد تميزت رحلة “فخر واعتزاز “التي نظمتها الجمعية المعنية، والتي استغرقت حوالى أسبوع كامل ،بتوزيع عدة جوائز مهمة على بعض المسؤولين في الإدارة الترابية ،في كل من جهة الداخلة وادي الذهب، وفي جهة العيون الساقية الحمراء،
ويذكر ان الرحلة التي أخذ المشاركون فيها،” قافلة فخر واعتزاز ” اسما لها، والتي لقيت استحسانا بين شرائح واسعة من المجتمع المدني، وكل ساكنة الأقاليم الجنوبية الصامدة، كانت من إشراف وتدبير شؤون دعمها المالي، المدير العام لشركة هيربكس المتخصصة في مجال الأعشاب الطبية والشاي الأخضر السيد صالح الدرهم ، وهو أحد رجالات الأعمال المغربية، الذي لا يدخر جهدا في دعم كل الأعمال الاجتماعية الجليلة خدمة للروح الوطنية العالية.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *