انداع احنجاجات جديدة في تونس

حجم الخط

صوت الصحافة / موسى أخديم
شنت قوات الأمن التونسي حملة اعتقالات كبيرة.اثر الاصطدام مع المحتجين في عدة محافظات تونسية،ففي منطقة جلمة التابعة لمحافظة سيدي بوزيد وسط البلاد، أغلق شباب طرقا رئيسية، وأشعلوا الإطارات، فيما قامت قوات الأمن بتفريقهم بقنابل الغاز المسيل للدموع.
وجرت أحداث مشابهة في محافظة القصرين (وسط غرب)، وأخرى في محافظة قفصة (جنوبي غرب).

وكشف الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للأمن الوطني وليد حكيمة لوسائل الاعلام ،عن اعتقال نحو 242 مشاركا في هذه الاحتجاجات.والأبحاث ما زالت متواصلة تحت إشراف النيابة العمومية لمعرفة من يقف وراء ذلك “.وشدد حكيمة أن الغاية من هذه الاحتجاجات هي “النهب والسرقة لا الاحتجاج السلمي”، وشدد بأن قوات الأمن “ستتصدى لهم، وتوقف كل محاولات الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة”.

وتمثل هذه الاحتجاجات اختبارا حقيقيا لقدرة حكومة رئيس الوزراء هشام المشيشي على التعامل معها، بينما يشهد الوضع توترا كبيرا بين الفرقا للسياسيين. .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *