صدفة خير من الف ميعاد

حجم الخط

صوت الصحافة // حسن طليح

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وبفضله تتنزل الخيرات والبركات وبتوفيقه تتحقق المقاصد والغايات والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا وقدوتنا ومعلمنا محمد بن عبد الله واله واصحابه اصحاب العيون الساهرة والقلوب الطاهرة .


فحينما تمتزج السياسة بالدين الحنيف ويشهد بينهما الاعلام الشريف علينا اولا وقبل كل شيء ان نتريث لفهم خلفيات الاشياء وحتى لا نجتر الكلام الفضفاض و نطلق الاحكام على عواهنها دعوني ادخل واياكم الى ثنايا هذه الصدفة الغالية .
مما لا شك ولا ريب فيه ان الجميع عاش هذه السنة بشكل استثنائي بسبب وباء عالمي بعثر الاوراق واربك الحسابات واثقل كواهل الدول العظمى فكانت له تأثيرات سلبية في مجالات عديدة شملت كل مناطق العالم دون استثناء وهنا استحضر مقولة عربية / رب ضارة نافعة / وتحت كل محنة منحة.

فبينما دول العالم منهمكة في اختراع تلقيح لهذا الوباء لتطعيم ساكنة هذا الكوكب. قامت الجزائر بدفع حفنة من المدنيين الى اغلاق معبر الكركرات وقطع الطريق والقيام بتخريبها ومنع سائقي الشاحنات من المرور مع طلب مبالغ مالية . لكن عندما اتسع الخرق على الراقع وطف الصاع وفاض الكيل لم يبق امام الجالس على العرش العلوي المجيد الا ان يرد بقوة وحزم وثبات في احترام تام للمواثيق الدولية للدفاع عن اراضيه بقرارات سيادية في الوقت المناسب والمكان المناسب حيث اصدر اوامره المطاعة بتطهير المعبر الحدودي ما ابان عن حنكة قواته المسلحة الملكية واحترافيتها في تدخل سريع وخاطف لتنظيف المعبر من عبث العابثين .
فمع هذا الانتصار الكاسح الذي حققته الدبلوماسية المغربية تحت القيادة الرشيدة والرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ايده الله ونصره فيما يتعلق بقضية الوحدة الترابية للمملكة بعد الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء جعل من جمعيات وهيئات المجتمع المدني و المغاربة بكل اطيافهم ومكوناتهم يثمنون عملية تطهير الكركرات وقد حجوا اليها من كل صوب وحدب ووقفوا على باب المعبر فرحين مسرورين بهذا النصر المحقق ولطالما انتظرناه جميعا .
فمن بين هذه الجمعيات الزائرة لمعبر الكركرات حصل لي شرف عظيم ان التقيت بالدكتور احمد الريحاني ولد عمر الدليمي وهو رئيس جمعية الصحراء المغربية للتنمية والتضامن ولاية مراكش اسفي والقادم على متن سيارته الخاصة من مدينة مراكش الحمراء للتعبير عن فرحته لما اقدمت عليه المملكة المغربية وابانت للعالم مدى قوة وجاهزية القوات المسلحة الملكية المغربية وبان الشعب المغربي كله قوات مسلحة بالإيمان وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس ايده الله ونصره .
وكفاعل جمعوي وناشط حقوقي ومراسل لصرح اعلامي صوت الصحافة تجاذبت اطراف الحديث مع هذا الرجل الذي انبهرت امام وطنيته الحقة ما جعلني اعيد النظر في شخصيتي واقول في قرارة نفسي اني والله ضعيف امام هذا الجبل الشامخ البالغ من السن عتيا فهو مزداد سنة 1947 ويتحمل اعباء السفر عبر الطريق البرية ليقف في معبر الكركرات رافعا صورة صاحب الجلالة عالية تاليا لبرقية الولاء والاخلاص مرفوعة للسدة العالية بالله انها الوطنية في ابهى حللها .
فتعالوا معي نتعرف عن نبذة موجزة عن هذا الاسد انه احمد ريحاني ولد عمر الدليمي ينتسب الى قبيلة اولاد ادليم اشرف واشجع القبائل الصحراوية على الاطلاق فخدة اولاد لخليكة فهو من اصول صحراوية ومع ذلك استطاع ان يجمع بين الاصالة والمعاصرة مارس مهنة التعليم في مدينة مراكش تارة يرتدي الزي الصحراوي واخرى باللباس العصري غير ابه بما يقال من ورائه ما يهمه هو الاخلاص لمهنته التي يحبها حتى النخاع ولا يدع درسا يمر الا وغرس للطلبة فن من فنون حب الوطن هكذا كان الاستاذ الصادق الصدوق صادق الوعد منصفا . انه الامام العالم الجليل الذي يجمع حسب قوله بين السياسة والدين والاعلام يعطي لكل ذي حق حقه .العالم الجليل الحبر الفاضل النبيل من خصوصيته التي اكتشفتها فيه وانا احاوره بكل ادب انه يفرض عليك بإرادتك ان تستمع اليه وهذه خصوصية الرجل العالم فهو صاحب الباع الطويل في العلوم وصاحب القلم السيال والسحر الحلال واحد الأفذاذ النبلاء المجاهدين ومن اين لي بمثله في العلم والعمل ؟
في الختام طلبت منه النصيحة فأشار لي بها قائل : من الايمان ان تعظم ما عظم الله ومن ضعف الايمان الا تعظم ما عظم الله وحب الوطن من الايمان كررها مرات عديدة ثم اغرورقت عيون الدكتور الريحاني ولد احمد فسالته عن السبب ؟ فقال لي حبي لوطني ولملكي عموما ولأرضي خصوصا يعني بها مدينة الداخلة =تيرس= وامام هذا المشهد العظيم الذي قل نظيره قلت له ان الكلمات والعبارات لن توفي شيئا من حقك ولو بجزء بسيط من عطاءك الدائم فانت بالنسبة لي معين لا ينضب ومنهل عذب لكل وارد وفضل الله يوتيه من يشاء . وهنا استحضر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال : لا زال الخير في امتي الى ان يرث الله الارض ومن عليها *
فشكرا استاذي احمد الريحاني قد علمتني معنى الوطنية .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *