مجتمع

في زمن كورونا .. مدرسة خصوصية بمدينة القنيطرة تشجع على الهدر المدرسي

صوت الصحافة // هشام فارس

عمدت احدى المدارس الخاصة بمدينة القنيطرة التابعة لنفود المقاطعة الحضرية الرابعة في الاسماعيلية إلى حرمان تلميذة من مواصلة دراستها في المستوى الاول (LA petite) وعدم السماح لها بالتسجيل وحرمانها من الحق في التعليم،ض1 بهدف الضغط على الأسرة لتسديد الأقساط الشهرية عن شهر إبريل/ نيسان ومايو/ أيار ويونيو/ حزيران.

حيث اضطرت العائلة إلى وضع التلميدة البالغة من العمر 4 سنوات في حجر البيت بدل المدرسة الى حين التوصل الى حل.
وجاء على لسان ولي الامر الطفلة، ان المديرة ترجع الأمر للحالة الاقتصادية للمدرسة علما انه تم اداء فواتير التأمين التي بلغت 1000 درهم (لطفلة 4سنوات) والشهرية التي تصل إلى 600 درهم (LA petite)
ووجوب ان يكون للتلميذ او التلميذة اخ في احدى المستويات الاعلى يتابع الدراسة في هده المدرسة !!!! ؟؟؟ كما جاء في تصريح ولي الامر
وفي تصريح للمنابر الاعلامية أكد السيد محمد اوداد المدير الاقليمي للتربية والتكوين أن حق الطفل في التعليم لا يمكن ان يدخل في المزايدات فهو رقم واحد في المنظومة التربوية والتشجيع على محاربة الهدر المدرسي ليس الحرمان من الدراسة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى