وطنية

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية مصر العربية

صوت الصحافة

استقبل رئيس مجلس النواب، السيد راشيد الطالبي العلمي، صباح يومه الأربعاء 2 مارس 2022، السيد عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية مصر العربية والوفد المرافق له، الذي يقوم بزيارة عمل للمملكة المغربية.

في مستهل اللقاء رحب السيد راشيد الطالبي العلمي، بالسيد عبد الوهاب عبد الرازق والوفد المرافق له، وعبر له عن اعتزازه بهذه الزيارة التي ستكون مقدمة لزيادة تعزيز العلاقات بين المؤسستين التشريعيين بالمملكة المغربية وجمهورية مصر العربية، مشيدا بالعلاقات التي تربط مجلس النواب المغربي بنظيره بجمهورية مصر العربية على المستويات الثنائية والمتعددة الأطراف، والتنسيق المثمر في مختلف المحافل البرلمانية الدولية والإقليمية.

والتمس رئيس مجلس النواب من رئيس مجلس الشيوخ المصري، إبلاغ تقديره واعتزازه لرئيس مجلس النواب المصري، مؤكدا على أنه اقترح انضمام مجلس النواب بجمهورية مصر العربية للمكتب التنفيذي للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط التي سيرأسها مجلس النواب للمملكة المغربية.

وخلال هذه المباحثات، ذكر السيد رشيد الطالبي العلمي، بالمكتسبات التي حققها مجلس النواب المغربي خلال العقد الأخير، مما مكنه من تبوء مكانة متميزة في العديد من الهيئات والمنظمات البرلمانية القارية والجهوية والدولية، كما أشاد رئيس المجلس بالعلاقات المتميزة للبلدين، مؤكدا على أن الرباط والقاهرة لهما تاريخ مشترك وعميق التجذر، وكذا تجارب يتيعن تقاسمها والاستفادة منها، وأن مجلس النواب المغربي منفتح على كل المبادرات لدعم علاقاته البرلمانية بين البلدين لتترجم على أرض الواقع الرصيد التاريخي المشترك، وتنفتح على قضايا تتصدر الأجندة البرلمانية الثنائية والقارية والدولية.

من جهته عبر السيد عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية مصر العربية، عن شكره وتقديره لرئيس مجلس النواب وللمملكة المغربية على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، مشيرا إلى أن مشاركته في أشغال المؤتمر 11 لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي وفعاليات منتدى الحوار البرلماني مع مجالس الشيوخ في أمريكا اللاتينية والكراييب، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، والتي سيحتضنها مجلس المستشارين خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 5 مارس الجاري، هي بداية لمرحلة جديدة في العلاقات البرلمانية الثنائية والمتعددة الأطراف.
وأشار رئيس مجلس الشيوخ المصري إلى أن التعاون والتنسيق البرلماني جد مهم بحكم تجذر العلاقات بين البلدين، وتقاسم الرؤى بشأن العديد من القضايا والمصالح المشتركة، مؤكدا على أن للمملكة المغربية ولجمهورية مصر العربية حضارة عريقة.

وفي تصريح له للصحافة عقب مباحثاته مع رئيس مجلس النواب، قال السيد عبد الوهاب عبد الرزاق: “تبادلنا وجهات النظر والرؤى وهي أكثر من متطابقة، ونلمس رغبة أكيدة وصادقة لكي نخطو في الفترة القادمة خطوات واسعة على طريق التعاون ما بين بلدينا.. ونأمل أن تتسارع الخطى في هذا الأمر لأنه ليس لدينا رفاهية التراخي أو غيره، ولذلك نحن نأمل في لقاءات قريبة وسريعة قادمة إن شاء الله لنحقق ما تصبو إليه بلادنا، المملكة المغربية وجمهورية مصر العربية دائما وأبدا إلى الأمام”.

وتجدر الإشارة إلى أن مباحثات رئيس مجلس النواب السيد راشيد الطالبي العلمي ورئيس مجلس الشيوخ المصري السيد عبد الوهاب عبد الرازق، تناولت العديد من القضايا البرلمانية الثنائية والإقليمية والدولية ذات الانشغال المشترك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى