وطنية

السيد ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته الكندية

صوت الصحافة

تباحث وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الجمعة 11 فبراير 2022، عبر تقنية التناظر المرئي، مع وزيرة الشؤون الخارجية الكندية، السيدة ميلاني جولي.

وخلال هذه المباحثات، أشاد السيد بوريطة ونظيرته الكندية بالاحتفال هذه السنة بالذكرى الستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية وكندا سنة 1962، وهو احتفال ستتخلله سلسلة من الفعاليات المشتركة التي تنظم من خلال الاستفادة من المبادلات التجارية والبشرية والتعليمية التي تجمع البلدين، ولا سيما بفضل الجالية المغربية الهامة المقيمة بكندا.

وبهذه المناسبة، رحب الطرفان بالعلاقات الثنائية الممتازة، معربين عن رغبتهما في الارتقاء بالتعاون بين البلدين إلى شراكة استراتيجية غنية ومتينة ومفيدة للطرفين من خلال استكشاف الإمكانات التي تتيحها المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وفي هذا الصدد، تم الاتفاق على تحديد خارطة الطريق المشتركة خلال هذه السنة التي ستشهد أيضا إطلاق مشاورات سياسية رفيعة المستوى.

ومن جهة أخرى، أعرب السيد بوريطة والسيدة جولي، عن ارتياحهما للتنسيق بين البلدين حول القضايا متعددة الأطراف.

وهمت هذه المباحثات بين الوزيرين أيضا قضايا إقليمية ودولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى