دولية

أوكرانيا بين المطرقة والسندان

صوت الصحافة

 

أكدت أوكرانيا أنها مستعدة لصد اجتياح روسي محتمل لأراضيها وتوعدت القوات الروسية بالجحيم، في حين حذر الرئيس الأميركي جو بايدن مجددا نظيره الروسي فلاديمير بوتين من أن روسيا ستدفع ثمنا باهظا إذا هاجمت جارتها الغربية.

وفي وقت متأخر من مساء السبت، قال رئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميهال إن جيش بلاده مستعد لصد العدو في أي لحظة على عكس ما حدث في 2014، في إشارة إلى احتلال روسيا جزيرة القرم الأوكرانية.

وتؤكد واشنطن وحلفاؤها أن روسيا نشرت نحو 130 ألف جندي حول أوكرانيا وفي بيلاروسيا استعدادا لمهاجمة جارتها الغربية، وهو ما نفته موسكو مرارا.

تحذير أميركي جديد لروسيا
ووسط الحديث عن بروز مؤشرات ملموسة على هجوم روسي محتمل، حذر الرئيس الأميركي جو بايدن نظيره الروسي فلاديمير بوتين السبت خلال اتصال هاتفي بينهما من أن واشنطن وحلفاءها سيكبدون روسيا بشكل فوري كلفة باهظة إذا غزت أوكرانيا، وأن غزو روسيا لأوكرانيا سيسفر عن معاناة إنسانية واسعة ويقلل من مكانة روسيا.

وقال البيت الأبيض في بيان إن بايدن بحث مع بوتين خلال الاتصال الذي استمر ساعة مستجدات الوضع في أوكرانيا، في خطوة لنزع فتيل التوتر بشأن الملف الأوكراني.

من جهته، قال الكرملين إن بوتين اتفق مع بايدن على مواصلة الحوار، وأضاف أن الحوار بين الرئيسين كان متوازنا وعمليا، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي استنكر خلال الاتصال مع بايدن ما وصفها بالمعلومات المزيفة حول الغزو الروسي المزعوم لأوكرانيا.

وتابع الكرملين أن بوتين أبلغ بايدن أن الغرب لا يمارس ضغطا كافيا على أوكرانيا لتنفيذ اتفاقيات مينسك بشأن النزاع في إقليم دونباس (شرقي أوكرانيا)، وأكد أن موسكو ستعلن قريبا عن خطواتها إزاء رد واشنطن وحلف شمال الأطلسي “ناتو” (NATO) على مقترحاتها للضمانات الأمني

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى